عائلة ال ابراهيم

الأمير عبدالرحمن بن إبراهيم

لقد كان لهذا الأمير - يرحمه الله - شهرة في الدولة السعودية الثانية، حيث تولى الإمارة في عهد الإمام فيصل بن تركي بن عبدالله بن محمد ابن سعود - يرحمهم الله - ويبدو أن أول إمارة وليها هي إمارة مدينة ضرما، ثم في عام 1263هـ أرسله الإمام على رأس سرية وأمره أن ينزل في قصر البريمي في عمان، وفي 16 شعبان من عام 1270هـ قام أهل مدينة عنيزة في القصيم بإخراج الأمير جلوي بن تركي، أخي الإمام فيصل، وكان قد عينه الإمام فيصل أميراً لعنيزة، وحينما علم الإمام بهذا التطور كتب إلى جميع البلدان وأمرهم بالجهاد، وأمر عليهم عبدالرحمن بن إبراهيم، وأمره بالمسير إلى أهل بريدة.