عائلة ال ابراهيم

مقالات متنوعة

كاتب
QR code

السائح المغبون

يغبن كثير من الناس نفسه ويضيع فرصاً عظيمة للاستفادة من رحلته السياحية في الجمع بين خيري الدنيا والآخرة عبر عدد من الأمور يمكن تحقيقها، وتضفي بعدًا إيمانيًا وروحيًا على التجربة السياحية.

زيارة البيت العتيق والمدينة النبوية:

من الناس من يستسهل الصعاب وبعد المسافة لزيارة بلاد هنا وجزيرة هناك، ولكنه يخطئ في حق نفسه بالتقصير في السفر لبيت الله الحرام أو المدينة النبوية التي تهوي لها قلوب العالمين طلباً للأجر والمثوبة ورفعة الدرجات، بحجج واهية يتجاوز أمثالها بكل يسر وسهولة إذا وافق ذلك هواه.

وقد تجد من يتكلم عن الزحام في الحرمين وهو لا يجد غضاضة أن يمكث الساعات الطوال لدخول متحف أو ملعب أو احتفال ومهرجان، ومن يتحدث عن غلاء الإيجارات قرب الحرم وهو يدفع الأموال الطائلة للسكن في بلاد أخرى.. }وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ{.

زيارة الأقارب وصلة الرحم:

لصلة الرحــــم فـــي الإســـلام أعظم المكانة وأشرفها, وهل أعظم من أنها معلقة بالعرش تقول: اللهم صل من وصلني واقطع من قطعني, ولما زار أحدهم أخاً له في الله أرصد الله على مدرجته ملكا, فلما أتى عليه قال: أين تريد؟ قال: أريد أخا لي في هذه القرية، قال: هل لك عليه من نعمة تربها؟ قال: لا، غير أني أحببته في الله عز وجل، قال: "فإني رسول الله إليك، بأن الله قد أحبك كما أحببته فيه" (مسلم 2567).

فكيف بمن أنشأ السفر لزيارة قريبه والسلام عليه، وما أجمل أن يتعلم الأولاد ترتيب أولويات الحياة بطريقة عملية "فسفرنا في هذه العطلة لمدينة كذا لتستمتعوا وتستفيدوا وتزوروا خالتكم أو عمتكم" ونحو ذلك... }وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ أُولَئِكَ لَهُمْ نَصِيبٌ مِمَّا كَسَبُوا وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ{.

 

المرجع: الدليل الفقهي لفهد باهمام

http://www.fikhguide.com/tourist/messages/286


 

السياحة العائلية

 

لسياحة العائلية فرصة ذهبية لتوطيد العلاقات بين جميع أفراد الأسرة لما فيها من بقائهم معا لفترة طويلة ومعايشتهم للمواقف المختلفة، بخلاف الحال أثناء إقامتهم وحياتهم الطبيعية.

والتربية بالموقف عبر القدوة أو التعليق على الأحداث والمواقف التي يرونها ويعايشونها بحكمة ولطف من أعظم ما يثبت في القلب ويثير الوجدان ويحقق المقصود، ويقلل كثيراً من آثار المظاهر السلبية التي تثير تساؤلاتهم، وقد ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم أعظم الأمثلة في ذلك, ومنها على سبيل المثال:

لما مر صلى الله عليه وسلم مع صحابته مرةَ بجدي أسك -أي صغير الأذنين- ميت، فتناوله فأخذ بأذنه، ثم قال: "أيكم يحب أن هذا له بدرهم؟" فقالوا: ما نحب أنه لنا بشيء، وما نصنع به؟ قال: "أتحبون أنه لكم؟" قالوا: والله لو كان حيا كان عيبا فيه، لأنه أسك، فكيف وهو ميت؟ فقال: "فوالله للدنيا أهون على الله، من هذا عليكم" (مسلم 2957).

ولما قصت بعض أمهات المؤمنين ما رأينه من جمال الصور والتماثيل في كنيسة بالحبشة لم يترك رسول الله صلى الله عليه وسلم الموقف يمر دون توجيه تربوي قائلاً: "إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات، بنوا على قبره مسجدا، وصوروا فيه تلك الصور، أولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة" (البخاري 3873).

وقد امتن الله على المؤمنين برسول لا يألو جهدًا في تلاوة الآيات وتوضيحها مع الحرص الكبير على تربيتهم على تلك المعاني وتزكية قلوبهم ونفوسهم.. }هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ..{.

 

المرجع: الدليل الفقهي لفهد باهمام

 

http://www.fikhguide.com/tourist/messages/288

 

مواضيع ذات صلة

مواقع رائعة


كاتب
الزوار :19428

هذه المقالة كتبتها لأن هنالك وقت كتير ضائع على الانترنت بسبب عدم قدرتنا للوصول لما نريد بسرعة ومهارة. استمتع بهذه المواقع التي افادتني كثيرا ووفرت عليا الكثير من... المزيد »

فتاوى مختارة


فتاوى
الزوار :18391

ما حكم أن يسند الشخص ظهره إلى ظهر الكرسي وهو جالس عليه في صلاة النافلة، وهو يستطيع القيام أصلًا؟ وما حكم ذلك في الصلوات المفروضة لمن لا يستطيع القيام، فهو يجلس على... المزيد »

استخرج العملاق الذهبيّ من داخلك


د.إبراهيم الفقي
الزوار :21412

أنت أقوى مما تتوقع! أنت قوي، أنت أقوى بكثير مما تتخيل. إذا قبلت هذا المفهوم وبنيت عليه تصرفاتك وسلوكياتك، فستكون أكثر سعادة بكثير مما كنت عليه قبل أن تتبناه، ستكون... المزيد »

اضف تعليق

CAPTCHA image

التعليقات